كساب شارك في احتفالات المكسيك باليوم العالمي للمغترب وعقد اجتماعات تنظيمية مع مسؤولي الجامعة الثقافية

وطنية – شارك الرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم الياس كساب في احتفالات الجامعة والأندية المنضوية تحت لوائها في المكسيك، باليوم العالمي للمغترب، وذلك في النادي اللبناني في العاصمة مكسيكو، حيث ترأس المطران جورج أبي يونس القداس الإلهي على نية لبنان، بحضور القائم بالأعمال في سفارة لبنان رودي القزي، الرئيسين العالميين السابقين أليخوندرو خوري وبشارة بشارة، رئيس النادي اللبناني أليخوندرو ساريو، ومدير النادي أنطونيو طرابلسي، السفير السابق نهاد محمود، رئيس هيئة العلاقات الدولية في الجامعة وحشد من أبناء الجالية.

وبعد كلمات لكل من أبي يونس عن معنى العيد الذي انطلق من المكسيك، القائم بالأعمال، مدير النادي، رئيس النادي، تحدث كساب فهنأ المغتربين بهذه المناسبة، وحيا رئيس الجمهورية العماد ميشال وعون، منوها بالجهود التي يقوم بها وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل. وطالب ب”تسريع الإدارة للتسريع في عملية استعادة الجنسية، خاصة للمتحدرين”، مشددا على أن “المغتربين لا يريدون نوابا للاغتراب، بل يريدون أن يمارسوا حقوقهم بالانتخاب في الخارج على أن تصب أصواتهم في قراهم ومدنهم ومناطقهم اللبنانية”.

غداء

وقد لبى كساب دعوة القائم بالأعمال إلى الغداء في دار السفارة اللبنانية، بحضور أبي يونس وخوري وبشارة ومحمود ورئيس ومدير النادي ووجهاء الجالية.

وأثنى القزي على دور الجامعة، وحث على “استكمال عملية توحيدها لاسترجاع دورها في خدمة الاغتراب”. أما كساب فأكد “المضي في العملية التوحيدية”، مطالبا بأن “تستعيد الدولة دورها الأساسي حين تأسست الجامعة في المكسيك سنة ١٩٥٩، وذلك بإعطائها الدعم الكامل على المستوى الرسمي، والحفاظ على استقلاليتها في آن”.

ثم قدم كساب الى القزي نسخة من كتابه “سنابل السنين” ودرعا تقديرية الى أبي يونس على كل يقوم به “في سبيل الاغتراب والمغتربين في المكسيك وفي العالم”.

اجتماعات

وذكر بيان للجامعة، أن “الرئيس العالمي عقد اجتماعات تنظيمية مع مسؤولي الجامعة في المكسيك قبيل انعقاد المؤتمر القاري لأميركا اللاتينية في مكسيكو في 30 الحالي، ووضعهم في صورة الاتصالات الجارية، واستأنس بآرائهم، وبآراء الرئيس أليخوندرو خوري وبشارة بشارة. وسوف يتابع الاتصالات مع مسؤولي الجامعة لتحديد مكان وزمان المجلس العالمي الاستثنائي المزمع عقده قريبا والذي يمكن أن يكون قبيل أو بعد مؤتمر الطاقة الاغترابية في بيروت في أيار المقبل، والذي ستشارك الجامعة فيه بوفد يترأسه الرئيس العالمي”.

الوكالة الوطنية للاعلام

اضغط هنا لقراءة هذا الخبر في جريدة النهار

Facebooktwittergoogle_pluslinkedinmailFacebooktwittergoogle_pluslinkedinmail