كيدانيان في مؤتمر صحافي مشترك مع الجامعة الثقافية لاستقبال 450 شابا من الإغتراب: قادمون على موسم سياحي ممتاز

الجمعة 31 آذار 2017 الساعة 12:15

وطنية – عقد وزير السياحة اواديس كيدانيان مؤتمرا صحافيا مشتركا مع الامين العام للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وسام القزي، في حضور رئيس مجلس أمناء الجامعة نجيب الخوري ونائب الرئيس العالمي في الجامعة فادي بو داغر.

كيدانيان

بداية، تحدث كيدانيان، فقال: “عرضت علينا الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم فكرة استضافة وإقامة 450 شاب وشابة من دول الإغتراب الذين يريدون المجيء الى لبنان ويتعرفون على جذورهم ووطنهم، وأغلبيتهم لا يعرفون التكلم بلغتهم، ولكن الحس القومي لديهم متفوق على أي مفهوم آخر في البلد الذي يعيشون فيه”.

اضاف: “من هذا المنطلق، عندما عرض الأمين العام للجامعة الفكرة تبنيناها، ونحن الى جانب الجامعة من أجل إنجاح هذه المبادرة. وحسب معلوماتي هناك أكثر من جهة ستدعم هذه المبادرة، ولكن في وزارة السياحة، انطلاقا من مهمتها وغاية وجودها بأن ترسي أواصر وروابط بين لبنان ودول الإنتشار بالإضافة الى وزارة الخارجية، فإن عملنا الأساسي هو خلق أي مناخ يعيد اللبناني المغترب والمنتشر الى لبنان”.

وأعلن اننا “سنعمل على جعل هؤلاء الشباب يشعرون بأنهم في بلد الأباء والأجداد وفي منازلهم وعلى أرضهم، وهذا يتطلب منا كدولة ان نوحد جهودنا لإعادة المغترب الى لبنان. ونعود ونقول ان هذا يعني صدى الوطن وصوته ينادي اللبناني المغترب، لأنني من المؤمنين بأنه مفروض على كل أنسان أن يعود الى جذوره وأصوله”.

القزي

أما القزي فقال: “أشكر الوزير كيدانيان على استضافتنا، وزارتكم هي أول وزارة رحبت بهذه المبادرة وبوضع كل مقوماتها في تصرفنا، نحن نعتبر ان وزارة السياحة هي الشريك الأساسي بانطلاقة هذا المشروع المهم”.

اضاف: “طلبنا المساعدة لأن الأغتراب اللبناني يستأهل هذه اللفتة وأن نمد اليه يد التعاون ونستقبله في لبنان، هذا المشروع يضم بين ال400 وال450 شابا، 90 في المئة يأتون الى لبنان للمرة الأولى، و90 في المئة لا يتحدثون اللغة العربية، وليس لديهم جنسية لبنانية”.

واعتبر ان “هذه الزيارة تراثية سياحية ولكن سيكون هناك دعوى لاستعادة جنسياتهم، ونطالب كل الوزارات بالتعاون معنا، بالإضافة الى انني أشكر كل البلديات التي فتحت أبوابها مثل صور، صيدا، جبيل، ترتج، الجية، برج حمود وزحلة التي ستؤمن كل واحدة منها يوما كاملا لاستضافتهم، وهذه الزيارة ستكون بين 21 الى 31 تموز”.

وقال: “أطلق صرخة لتأمين المساعدة انطلاقا من رئيس الجمهورية الى جميع المسؤولين من أجل إنجاح هذه الزيارة”.

كيدانيان

وردا على سؤال، عن وضع السياحة خلال فصل الصيف، قال الوزير كيدانيان: “نعم هناك مؤشرات إيجابية جدا، في 15 نيسان سيزور لبنان بناء لدعوة وزارة السياحة وفد الماني وجهتها لمسؤولين ألمان خلال وجودي في معرض برلين للسفر والسياحة، للبحث في إمكانية وضع لبنان على لائحة الدول التي يسمح بزيارتها من المانيا وأوروبا، وفي 20 نيسان سيزور وفد صيني لبنان للبحث في توقيع اتفاقية مشتركة خصوصا وان لبنان هو على لائحة الدول التي يزورها السائح الصيني”.

اضاف: “في مطلع نيسان، لدينا معلومات تقول ان هناك أكثر من بلد خليجي سيأتي منه عدد كبير من مواطنيه الى لبنان الذين سيقضون عطلتهم السنوية خلال هذه الفترة، وطلبوا منا أن نكون على استعداد لاستقبالهم في مكتب وزارة السياحة في المطار، وهذا يعني اننا قادمون على موسم سياحي ممتاز ولبنان عاد يستعيد عافيته سياحيا”.

http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/277095/450

Facebooktwittergoogle_pluslinkedinmailFacebooktwittergoogle_pluslinkedinmail