امسية شعرية حول “انطوان رعد” شاعرلبناني امضى عمره بين الوطن والمهجرCercle de poésie “Raad” entre l’émigration et le Liban

امسية شعرية حول  “انطوان رعد” شاعرلبناني امضى عمره بين الوطن والمهجر

الشاعر أنطوان رعد والصحافي ميشال معيكي

اقامت هيئة الكتاب في جمعية معا نعيد البناء ضمن برنامجها “شعر وفنجان” ، امسية شعرية حول الشاعر انطوان رعد في دارته في حارة صخر الاربعاء 5 نيسان 2017، بادارة الاعلامي ميشال معيكي وبحضور عدد من الادباء والشعراء واهل الصحافة والمثقفين منهم انطوان جبارة، عقل العويط، جورج مغامس، ريمون عازار، ريمون شبلي، ايناس مخايل، ادهم الدمشقي، هدى يمين، د.سهيل مطر، د. جوزف ابو نوهرا…

الشاعر انطوان رعد كان نقيب المعلمين في لبنان لمدة طويلة وقد اضطر على الهجرة القسرية للحفاظ على استقلالية فكره وشعره لمدة ستة عشر سنة امضى منها سنة في بوانوس ايرس وخمسة عشرة سنة في لندن بين 1989 و2005 عاد بعدها الى رحاب الوطن.

لقد كان ناشطا في المهجر كما كان عليه الحال في الوطن. ترأس النادي العربي في لندن لوضع اسس تعليم اللغة العربية للجالية اللبنانية والعربية وساهم في مهرجان جبران خليل جبران في لندن وغيرها من النشاطات الادبية والثقافية.

شعر انطوان رعد يتنوع من كلاسيكي اوتقليدي الى شعر حر، يتسم بالتعبير عن الشعور والاحساس العاطفي او الوطني او عن الحب والغزل…استدرجه ميشال معيكي من محطة الى أخرى ومن رائعة الى أخرى، ثم اثنى الشعراء من الحضور بابياتهم لتزيد الامسية رونقا في الفصحى والعامية نساء ورجالا.

د. كريستيان صليبا
منسقة هيئة الكتاب- معا نعيد البناء
رئيسة الهيئة الثقافية العالمية WLCU

ص

 

Facebooktwittergoogle_pluslinkedinmailFacebooktwittergoogle_pluslinkedinmail